“فايسبوك” تطلق أداة للمحادثات الصوتية الحية

أطلقت شبكة “فايسبوك” أداة للمحادثات الصوتية الحية اليوم في أمريكا لمنافسة تطبيق “كلوب هاوس” الذي ازدادت شعبيته بشكل كبير بفعل الظروف المرتبطة بالجائحة.

وتتيح “لايف أوديو رومز” (غرف الصوت الحية) لمستخدمي “فايسبوك” الأمريكيين الاستماع إلى المحادثات التي يجريها المشاهير أو نجوم الإنترنت والمشاركة فيها أحيانا واطلاق حملات لجمع التبرعات على المنصة.

وأوضحت مديرة “فايسبوك آب” للتطبيقات “فيدجي سيمو” في بيان أن الوظائف الصوتية الجديدة تمكن المستخدمين “من اكتشاف محادثات عن مواضيع تهمهم مع شخصيات عامة وخبراء وسواهم والاستماع إليها والانضمام إليها بصورة مباشرة”.

وشرحت أن “في إمكان الشخصيات العامة دعوة أصدقاء أو متابعين أو شخصيات عامة أخرى أو أي مستمع في غرفة المحادثات لكي يكون متحدثا. ويمكن للمنظم دعوة متحدثين سلفا أو أثناء المحادثة ويمكن أن يشارك 50 متحدثا في وقت واحد أما عدد المستمعين فلا حد له”.

وطلبت “فايسبوك” من عدد من الشخصيات المشاركة في إطلاق منتجها الجديد بينها مغني الراب دي سموك والمغنية كيلاني والناشط والمدافع عن الحقوق المدنية ديراي ماكيسون.

وشهدت سوق المحتويات الصوتية المباشرة (لايف أوديو) بما يشمل المنتديات المباشرة والبرامج والمحادثات بين المستخدمين رواجا كبيرا خلال الجائحة بدفع خصوصا من نجاح تطبيق “كلوب هاوس” الذي يؤكد أنه جذب أكثر من عشرة ملايين مستخدم منذ إطلاقه العام الفائت.

كذلك بدأت شبكتا “تويتر” و “سبوتيفاي” أخيرا بتوفير خدمات صوتية حية. كذلك أعلنت المجموعة التي يرأسها مارك زاكربرغ أنها ستوفر في أمريكا مدونات صوتية (بودكاست) أنشأتها شخصيات ستكون متاحة مباشرة من تطبيق الهاتف المحمول الخاص بها.

وتوقعت شركة التحليل المالي “فينبولد” أن تحقق إيرادات الإعلانات من البودكاست رقما قياسيا يبلغ 1.34 مليار دولار في أمريكا خلال 2021. وسيرتفع هذا المبلغ إلى 1.7 مليار دولار في 2022 وإلى 2.18 مليار دولار في 2023 بحسب تقديرات “فينبولد”.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق