جزيرة اصطناعية لحماية كوبنهاغن من العواصف

وافق البرلمان الدنماركي على بناء جزيرة “لينتن هولم”، وهي جزيرة اصطناعية ستؤوي 35 ألف شخص قبالة ساحل كوبنهاغن وتحمي ميناء المدينة من ارتفاع المياه، وفقاً لموقع مجلة “ديزين” للعمارة والتصميم.

سيمتد المشروع على مسافة 275 هكتاراً، وقد تم تصميمه كمقاطعة سكنية وتجارية بواسطة استديوهات العمارة، “سي أو دبليو آي” و”أراكتيما” و”تردجي ناتور”، بهدف أن يصبح حصناً ضد العواصف التي يسببها تغير المناخ.

وقد افيد أن أعمال البناء ستمضي بها شركة التطوير “باي اند هافن” على مدى 50 عاما المقبلة، عن طريق استخدام التربة من مشاريع البناء في كوبنهاغن والمنطقة المحيطة.

وفي المجموع، سيتم بناء منازل لـ 35 ألف شخص على شبه الجزيرة التي ستغلق الميناء جزئياً.

حصل المشروع على موافقة البرلمان الدنماركي بنسبة اقتراع 85 مع مقابل 12 ضد، لكنه واجه مقاومة من جماعات البيئة وفقاً لهيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية. وهذا يعود في جانب منه أان بناء الجزيرة سيتطلب نقل 80 مليون طناً من التربة عبر المدينة، ما يقدر بـ 350 رحلة بالشاحنات في اليوم عبر العاصمة الدنماركية خلال عملية البناء. كذلك انتقد المشروع نظراً لتأثيره على بيئة بحر البلطيق.

قال الرئيس التنفيذي لشركة “باي اند هافن”، أن سكوفبرو: “من المقرر اجراء دراسات جدوى بحرية ودراسات اثرية واجراء عطاءات بالعقود في وقت لاحق من العام”، حيث تتوقع شركة التطوير أن يتم الانتهاء في غضون 30 عاما تقريبا.

هذا وكانت هنا مشاريع أخرى تصور طرقاً مختلفة للاستفادة من الممرات المائية العديدة في كوبنهاغن.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق