قسم متخصص لصيان المطابخ التجارية من هيتشز أند غليتشز

أطلقت شركة هيتشز أند غليتشز الرائدة في قطاع خدمات صيانة المنازل في دبي والتي تعد جزءاً من شركة فارنك، قسمًا مخصصًا لتقديم مجموعة شاملة من الخدمات للمطاعم المستقلة والمخابز والمطابخ الفندقية في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

تم إطلاق القسم الجديد لمعالجة القضايا الرئيسية التي تواجه المطابخ التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم، وهي تشمل إمدادات الغاز والكهرباء للمواقد والأفران وأعطال درجة الحرارة بالمقلاة وغسالات الصحون ذات الأداء السيئ والأحواض والمصارف المسدودة والتبريد وكذلك تكييف الهواء والتهوية.

وبهذه المناسبة علق زهيب أزهر، رئيس العمليات لدى شركة هيتشز أند غليتشز، قائلاً: “تتطلب معالجة هذه المشكلات فريق صيانة متخصص وذو خبرة بمهارات متعددة، حيث جعلت العديد من الفنادق فنيي المطبخ زائدين عن الحاجة أثناء فترة الجائحة ويعتمدون الآن على مقاولين خارجيين لأداء هذا الدور، إذ أن هناك ندرة في الشركات عالية الجودة التي لديها فرق متخصصة في صيانة المطابخ التجارية.

وأضاف أزهر قائلاً: “توجد العديد من الشركات المستقلة الصغيرة، ولكنها لا تتمتع بالضرورة بدعم مؤسسة أكبر للتخطيط لزيارات الصيانة الوقائية المنتظمة ومعدات الاختبار وأجزاء المصدر وتقديم استجابة طارئة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وعلاوة على ذلك تعمل التكنولوجيا على تغيير الطريقة التي تعمل بها المطابخ ويحتاج الفنيون إلى مهارات عالية ومواكبة لأحدث المعدات”.

هذا ويمكن للقسم المتخصص الجديد لشركة هيتشز أند غليتشز بدعم من الشركة الأم فارنك من شراء قطع الغيار بسرعة وكفاءة من الموردين المعتمدين محليًا ودوليًا لأي نوع من معدات المطبخ، كما يمكن لشركة هيتشز أند غليتشز أيضاً أيضًا من توفير معدات المطبخ وتركيبها سواء كان ذلك بسيطًا مثل استبدال أحد المكونات أو دعم خدمة أوسع أثناء التجديد أو حتى توفير خدمة تثبيت مطبخ كامل في مطعم جديد.

وتعتبر نظافة المطبخ ذات أهمية قصوى وتتطلب عمال نظافة مدربين تدريباً عالياً وذوي خبرة لضمان امتثال بيئات المطبخ لأحدث لوائح الصحة والسلامة الحكومية.

وتعد الاستدامة مشكلة أخرى يواجهها مديرو المطاعم، حيث يمكن لـشركة هيتشز اند غليتشز بالاشتراك مع شركة فارنك من تقديم الاستشارات لتقييم وتقليل نفايات المطبخ واستهلاك الطاقة والمياه.

وفي هذا الإطار علق أزهر قائلاً: “من المزايا الرئيسية الأخرى أننا موجودون في جميع الإمارات السبع، لذلك يمكننا خدمة العملاء الذين لديهم منافذ متعددة للأطعمة والمشروبات في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة بموجب عقد واحد، مما يوفر كفاءة خدمة متسقة وفعالة من حيث التكلفة ومريحة بنفس الوقت”.

واختتم أزهر حديثه بالقول: أسوأ كابوس يمكن أن يواجهه أي طاهٍ ومدير مطعم هو تعطل إحدى المعدات خاصة خلال أيام عطلة نهاية الأسبوع المزدحمة، والذي قد يكلف آلاف الدراهم في خسارة الإيرادات وإلحاق الضرر بسمعتهم”.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق