تعاون نووي بين روسيا والجزائر

كشفت شركة “روس آتوم” الروسية للطاقة النووية أن مسؤولين من روسيا والجزائر ناقشوا في جلسة مشتركة خطة عمل للانتقال إلى مستوى جديد من التعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة الذرية وذلك في اطار اتفاقية بين البلدين حول التعاون النووي تم توقيعها في الجزائر  في 2 آذار/ مارس 2016 .
وترأس الوفد الجزائري رئيس لجنة الطاقة الذرية الجزائرية “COMENA” محمد دردور ، ومن الجانب الروسي مدير إدارة الأعمال الدولية لشركة “روس آتوم” نيكولاي دروزدوف.
وكانت روسيا والجزائر قد وقعتا في  أيلول /سبتمبر 2014 اتفاقية للتعاون في بناء محطات الطاقة الذرية ومفاعلات البحوث النووية في الجزائر، واستخدام المفاعلات النووية لإنتاج الطاقة الحرارية وتحلية مياه البحر، والتنقيب الجيولوجي المشترك والاستكشاف واستغلال رواسب اليورانيوم، وإدارة معالجة الوقود النووي والنفايات المشعة وإعادة التدوير.