“فيتش”: ربحية البنوك الإسلامية بالكويت ستتحسن

توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أن تشهد البنوك الإسلامية الكويتية تحسنا في ربحيتها في عام 2021، رغم أن الأرباح السنوية لتلك البنوك لن تعود إلى مستويات ما قبل كورونا بسبب انخفاض أسعار الفائدة وانخفاض حجم الأعمال وارتفاع رسوم قيمة التمويلات.

وقالت الوكالة ان مقاييس جودة أصول البنوك الإسلامية الكويتية ستبقى مرنة وأمامها فرص لإعادة الهيكلة وشطب قروض متعثرة، موضحة أن رسملة البنوك الإسلامية الكويتية ستظل كافية ومدعومة من مخصصات حالية مرتفعة ونمو ضعيف للتمويل.

وأكد تقرير «فيتش»، على ضرورة بقاء سيولة البنوك الإسلامية بالكويت قوية، علما بأنها مدعومة بالودائع الكبيرة والمستقرة من كيانات حكومية (والتي تشكل 30% من الودائع الإجمالية للعملاء)، مشيرا إلى أن الكويت لاتزال من بين أكبر أسواق الخدمات المصرفية الإسلامية، والتي استمرت بالنمو هذا العام بوتيرة أسرع من الخدمات المصرفية التقليدية.

وبينت «فيتش» في التقرير أن أصول البنوك الإسلامية الكويتية شكلت نحو 46% من أصول القطاع المصرفي الكويتي الإجمالي بنهاية النصف الأول من 2021، وأفادت الوكالة بأن الانتعاش الاقتصادي المعتدل في الكويت خلال النصف الأول من 2021 أدى إلى مرونة جودة أصول البنوك الإسلامية في البلاد، مشيرة إلى أن ربحية تلك البنوك شهدت انتعاشا في العام الحالي إلا أنها تبقى دون مستويات ما قبل جائحة كورونا.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق