أرباح قياسية لأكبر بنك لإدارة الثروات في العالم

ارتفع صافي أرباح  بنك يو.بي.إس السويسري 63% في الربع الثاني من العام2021 ، إذ واصلت الأسواق المزدهرة مساعدة أكبر بنك لإدارة الثروات في العالم على تحقيق أرباح أعلى من إدارة أموال الأثرياء.

وذكر البنك اليوم الثلاثاء، أن بلغ صافي ربح الربع الثاني بلغ 2.01 مليار دولار، ارتفاعا من 1.23 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي.

وقال رالف هامرز الرئيس التنفيذي للبنك، في بيان: “نمونا في الربع الثاني كان مدعوما بالعلاقات التي بنيناها وعززناها خلال الجائحة”، مضيفا أن جميع أقسام الأعمال والمناطق ساهمت في الارتفاع.

وتابع: “الزخم في صالحنا وخياراتنا ومبادراتنا الاستراتيجية تؤتي ثمارها”.

سلط هامرز، الذي يتولى منصبه منذ نوفمبر/تشرين الثاني، أنظاره على التحول الرقمي للمساعدة في الفوز بالمزيد من الأنشطة من المستويات الدنيا لأثرياء العالم.

ويسعى يو.بي.إس لتحسين خدماته الرقمية للوصول إلى مزيد من العملاء خارج قاعدة عملائه الأساسية فاحشة الثراء. وذكرت وكالة “رويترز” في يونيو\حزيران أن البنك يرى احتمالا في أن تجذب منصة جديدة عبر الإنترنت 30 مليار دولار في العام القادم، بعد تدشينها في مايو\أيار 2020.

حقق يو.بي.إس تدفقات جديدة مولدة للرسوم للعملاء بقيمة 25 مليار دولار. وقد ساعد ذلك بجانب الأسواق القوية في دفع الأصول المستثمرة في نشاطه لإدارة الثروات العالمية للارتفاع 4% بالتبعية لتصل إلى 3.2 تريليون دولار.

كما ظل التداول بين عملاء البنك الأثرياء وفاحشي الثراء قويا، مما ساعد أكبر بنك سويسري على تعزيز أرباحه قبل الضرائب في نشاطه البارز 47%، إذ ساهم ارتفاع الإقراض في تعويض تراجع ناجم عن أسعار الفائدة الأقل في صافي الدخل من الفوائد.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق