لنقل البشرية للمريخ.. “إيلون ماسك” يعرض آخر منازله للبيع!!

إلتزامنًا بتعهداته قبل عام ببيع جميع ممتلكاته العقارية، عرض الملياردير الأمريكي “إيلون ماسك” آخر تلك الممتلكات للبيع وهو قصر يقع في سان فرانسيسكو، إذ يرغب في التركيز على مهامه في الفضاء.

وفي يونيو/حزيران العام الماضي أعلن مؤسس “تسلا” أنه يعتزم بيع محفظته من الممتلكات العقارية والتي تبلغ قيمتها 100 مليون دولار، وعلى الرغم من تنفيذه الجزء الأكبر من تلك الخطة، فإنه لا يزال هناك قصر في منطقة خليج سان فرانسيسكو يقع ضمن حيازة “ماسك”.

ولكنه أعلن هذا الأسبوع أنه اتخذ قرارًا ببيع القصر الذي اعتاد تأجيره للمناسبات.

وطرح “ماسك” المنزل للبيع مقابل 37.5 مليون دولار، وتعد تلك هي المرة الثانية التي يُطرح فيها العقار للبيع، إذ سبق وأن حدث ذلك في مايو 2020 مقابل 35 مليون دولار قبل حذفه من قاعدة البيع في نوفمبر/تشرين الثاني، بحسب بيانات شركة التسويق العقاري “زيلو” Zillow.
وتشير البيانات التاريخية إلى أن العقار تم شراؤه في 2017 مقابل 23.4 مليون دولار.

وتبلغ مساحة القصر 1486 مترًا، ويضم عشر غرف نوم وتسعة حمامات وحوض سباحة، وقاعة احتفالات رسمية كبيرة وغرفة مكتب، إلى جانب مرآب منفصل يتسع لـ3 سيارات ومرآب آخر يتسع لـ8 سيارات.

وتشير التقديرات إلى أن “ماسك” يعيش الآن في عقار مستأجر في ولاية “تكساس”، وقال في تصريحات سابقة إن أحد دوافعه لبيع ممتلكاته العقارية هو أن يثبت للجميع أنه جاد في خطته لنقل البشرية للمريخ.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق