تجارة منطقة اليورو تنخفض في أبريل

سجل  الفائض التجاري لمنطقة اليورو تراجعاً بنسبة 51% خلال أبريل/نيسان الماضي على أساس شهري، وسط استمرار الصعوبات الناجمة عن جائحة كورونا، وتأثيرها على التجارة العالمية.

وحسب تقديرات المكتب الإحصائي الأوروبي “يوروستات” الصادرة أمس الثلاثاء، سجل الفائض التجاري 10.9 مليارات يورو (13.2 مليار دولار) خلال أبريل/نيسان، مقابل 22.3 مليار يورو (27 مليار دولار) في مارس/آذار السابق له.

وعلى أساس سنوي، ارتفع الفائض التجاري خلال أبريل/نيسان بنسبة 374%، مقابل 2.3 مليار يورو (2.78 مليار دولار) في أبريل/نيسان 2020.

وحسب البيانات، ارتفعت واردات منطقة اليورو 37.4% على أساس سنوي في أبريل/نيسان إلى 182.8 مليار يورو (221.4 مليار دولار). وبالنسبة للصادرات، ارتفعت بنسبة 43.2% على أساس سنوي إلى 193.8 مليار يورو (234.7 مليار دولار).

وجاءت الصين، كأكبر شريك تجاري لمنطقة اليورو، ثم الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وسويسرا، وروسيا وتركيا على التوالي.

وشهدت الاقتصادات الأوروبية تعافيا خلال الأشهر الأخيرة، مع تسريع وتيرة تطعيمات ضد فيروس كورونا وانخفاض أعداد الإصابات.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق