“فيراري” تدخل طريق الأزياء الراقية

سلكت شركة “فيراري” الإيطالية لصناعة السيارات الفاخرة طريق تنويع عالمها من خلال الإعلان عن تشكيلتها الأولى من الأزياء الراقية وانطلاقها في مجال المطبخ العالي المستوى.

وأقامت الشركة عرض أزياء وسط مصنعها التاريخي في مارانيلو بشمال إيطاليا وسارت العارضات بين آلات تجميع السيارات بتصاميم ترتكز على لوني علامة “فيراري” التجارية الأحمر والأصفر.

ونقل بيان للشركة عن رئيسها جون إلكان قوله أن “فيراري” تعتزم من خلال “عرض أزياء المصنع” هذا “دعم التميز وأفضل إبداع إيطالي”. وتحمل هذه المجموعة الأولى من الأزياء الراقية من “فيراري” توقيع المدير الإبداعي للمجموعة المصمم السابق لداري “جورجيو أرماني” و”دولتشه إي غابانا” روكو إيانوني.

وتضم التشكيلة سترات بومبر حتى مستوى الخصر ومعاطف قصيرة وطويلة واسعة مصنوعة من مزيج من النايلون والحرير والأقمشة المعاد تدويرها وتنانير وسراويل طويلة وقصيرة فضفاضة أو ملاصقة للجسم وكلها مزينة بشعارات “فيراري” مطبوعة.

واعتبرت “فيراري” أن “لا جنس للسيارات ومثلها الملابس” واصفة أسلوبها بأنه “جريء وشجاع” يناسب النساء والرجال على السواء. وفي إطار توجهها إلى التنويع تعيد “فيراري” اليوم فتح مطعم كافالينو العريق في مارانيلو أمام الزبائن بإدارة الشيف الإيطالي الشهير ماسيمو بوتورا الحائز ثلاث نجوم “ميشلان”.

ودرج مؤسس الشركة إنزو فيراري على المكوث في هذا المطعم وكان يستقبل الموظفين والزبائن والأصدقاء داخل غرفة خاصة صغيرة فيه. وفتح المطعم للمرة الأولى أمام العامّة عام 1950 وتولت إعادة تصميمه على مدى عام ونصف عام المهندسة المعمارية والمصممة إنديا ماهدافي.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق