توأم في بلدة لم تسجل أي ولادة منذ 14 عاما

سادت فرحة عارمة فى بلدة بشمال إيطاليا، احتفالاً بأول ولادة مسجلة بها منذ 14 عاماً، حيث زاد سكان مدينة جياتزا الواقعة فى مقاطعة فيرونا، بولادة التوأم جينيفرا وأنتونى، وذلك فى البلدة التى لم تسجل أية ولادة منذ عام 2006.

ووفقاً لموقع “فان بيدج” الإيطالى، ولد التوأم من الأبوين كاتيا لوكى، وأليساندرو كاليا، وهما من سكان المدينة التى لم تسجل أيضاً حالات ولادة توائم منذ 44 عاماً، وفى جياتزا، البلدة التى يبلغ عدد سكانها نحو 133 نسمة، لم يولد أى أطفال منذ 14 عاماً، لهذا السبب، تصدرت ولادة التوأم عناوين الصحف المحلية الإيطالية، مما تسبب فى فرحة جميع السكان.

اكتشف الوالدان لوكى وكاليا، حمل الأم بداية إغلاق فيروس كورونا المستجد فى الربيع الماضى، وهى الأخبار التى أدخلت السعادة حياتهما فى ظل الفترة الصعبة التى تمر بها البلدة والعالم كله بسبب تفشى جائحة فيروس كورونا المستجد، وتكللت بفرحة كبيرة للأبوين والمدينة بأكملها، بوصول “توأم الأمل” كما يصفهما السكان.

بدوره، علق عمدة المدينة الصغيرة، ماركو كابيليتى: “إنه حدث تاريخى لأن الحياة والأمل يعودان إلى البلدة مرة أخرى”، وأضاف أن “التوأم الآن فى حالة ممتازة وسيعودون إلى جياتزا مع والديهم فى غضون أيام قليلة”.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة