الذكاء الاصطناعي يحول أفكار البشر الى صور

تمكن فريق من الباحثين يتبع جامعة هلسنكي الفنلندية، من ابتكار تقنية ذكاء اصطناعي تستطيع اكتشاف ما يفكر فيه الشخص، وإنشاء صورة بناء على ما يدور في ذهن هذا الشخص.

من جانبه، أكد مدير الفريق البحثي، تيواكو رويتسولو، أن نجاح التجربة الحالية ما هي إلا خطوة أولى هدفها الوصول إلى تعظيم قدرات ​الذكاء الاصطناعي​ لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة تمنعهم من التواصل والتحدث على التعبير عن ما يرغبون به بسهولة. وأوضح أن أعضاء فريقه أخضعوا 31 مشاركا حيث تم عرض سلسلة متتالية من صور الوجوه البشرية أثناء تسجيل نشاط الدماغ الكهربائي ثم طُلب منهم التركيز على سمات معينة مثل الوجوه المبتسمة أو الوجوه المُسنة ليتم إدخال مخطط كهربية الدماغ (EEG) في الشبكة العصبية للحاسوب.

واستطاع الحاسوب الداعم لتقنية الذكاء الاصطناعي، من إنشاء صور كوًنها من خلال التعرف على أنماط نشاط معين يحدث داخل عقل المُشترك في الدراسة كلما رأى وجها يطابق ما كان يبحث عنه داخل عقله.

وبتحقيق نسبة نجاح بلغت 83%، يأمل رويتسولو في مساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التواصل بالإضافة إلى الأشخاص الطبيعيين غير القادرين على إيصال فكرة أو رسم أو بيانات توضيحية. وفي حين أن تلك التكنولوجيا لا تزال في مرحلة مبكرة ويمكنها فقط تمييز المفاهيم العريضة في أفكار الشخص – مثل العمر أو اللون أو ما إذا كان الشخص يبتسم – يشير القائمون على الدراسة أن ما توصلوا إليه هام جدا لأنه يثبت أن ​الكمبيوتر​ يمكن أن يتم تدريبه على قراءة الأفكار الذاتية بناء على مخطط كهربية الدماغ.