سورية: استئناف بعض شركات الحوالات لخدماتها

أصدرت “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” قراراً سمحت بموجبه لعدد من شركات الحوالات المالية الداخلية بإعادة تقديم خدمات الحوالات الداخلية اعتباراً من تاريخه.
وبيّنت الهيئة في بيان صادر عنها اليوم، أنها سمحت لشركات “شامنا وإرسال وفرعون” بإعادة تقديم خدمة الحوالات المالية الداخلية في جميع فروعها ومقراتها ابتداءاً من 15 أيلول/ سبتمبر الجاري، باستثناء بعض الفروع التابعة لهذه الشركات إلى حين البت بالمخالفات القانونية المتعلقة بها.
وأكدت الهيئة ضرورة الالتزام والتقيد بالتعليمات الناظمة لعمل الشركات، وخاصة فيما يتعلق بالتعامل مع الحوالات ذات المصدر الخارجي، إضافة إلى منح الأولوية لتسليم الحوالات العالقة لدى الشركات خلال الفترة الماضية لأصحابها.
ووفقاً للبيان، نوهت الهيئة بأنه سيتم تكثيف الرقابة على الشركات خلال الفترة القادمة من قبل كل الجهات الإشرافية والرقابية، للتأكد من الالتزام بشروط وأحكام التراخيص الممنوحة لها والإطار التنظيمي النافذ وتقييم نتائج الرقابة نهاية العام.
وفي مطلع حزيران/ يونيو الفائت، أصدرت الهيئة الناظمة بالتنسيق مع “مصرف سورية المركزي” تعميماً طلبت فيه من شركات الحوالات المالية (إرسال وحافظ وفرعون وشامنا وآراك وماس) التوقف عن تقديم خدمة الحوالات المالية الداخلية في جميع فروعها وعدم استلام أو تسليم أي حوالة تحت طائلة إلغاء الترخيص الممنوح.
وكان هذا التعميم نتيجة للمخالفات المكتشفة التي تضمنت المضاربة على سعر صرف الليرة السورية، وتنفيذ عمليات صرافة غير مرخصة، بالإضافة إلى تسليم حوالات مجهولة المصدر على نحو مخالف للترخيص الممنوح لشركات الحوالات المالية المذكورة.