الإمارات: فرص واعدة للاستثمار في المجال الصحي

توقع تقرير صادر عن شركة “كي بي إم جي” للاستشارات والخدمات المهنية أن يرتفع معدل إنفاق القطاع الخاص على الرعاية الصحية في دولة الإمارات بمعدل نمو سنوي تراكمي يُقدر بـ 9.5% للفترة ما بين عامي 2018 إلى 2022، مقارنةً بمعدل زيادة المساهمة الحكومية بنسبة 4.4%.

وبحسب التقرير الذي حمل عنوان “منظور الرعاية الصحية في الإمارات العربية المتحدة _ يفوز من يبالي”، لا يزال يعد قطاع الرعاية الصحية من أسرع القطاعات نمواً في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويتجلى ذلك بشكل واضح في زيادة أعداد المستشفيات والعيادات، إلا أن تفشي فيروس كورونا أثر بشكل كبير في كافة جوانب القطاع.

وارتفع معدل الإنفاق على قطاع الرعاية الصحية في منطقة الخليج من 60 مليار دولار أمريكي في عام 2013 إلى 76 مليار دولار أمريكي في عام 2019، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 89 مليار دولار أمريكي أخرى بحلول عام 2022.

نمو الاستثمار الخاص في القطاع

تعد حكومة الإمارات العربية المتحدة المستثمر الرئيسي في قطاع الرعاية الصحية، ففي عام 2019، موّلت الحكومة ما يقرب من 69% من إجمالي نفقات الرعاية الصحية بالدولة البالغ 16 مليار دولار.

في هذا السياق، صرح مدير تنفيذي مساعد بقسم خدمات المعاملات لدى كي بي إم جي، ريتشارد ستولز، قائلاً “من ضمن الدوافع الرئيسية لزيادة حجم الاستثمارات الخاصة زيادة الطلب على المجالات المتخصصة، ونشأة ودعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص، فضلاً عن زيادة طلب فئة كبار السن على الخدمات العلاجية وأسرّة المستشفيات. علاوة على ذلك، من المرجح أن خصخصة المستشفيات والتأمين الطبي الإلزامي، لا سيما في دبي وأبوظبي، يحفزان الإنفاق ويساهمان في نظام صحي أكثر تكاملاً.

نماذج جديدة للرعاية الصحية

من المتوقع ظهور نماذج جديدة للرعاية الصحية في ضوء زيادة الاعتماد على التكنولوجيا الرقمية وزيادة الإنفاق على البحث والتطوير والابتكار في مجال الرعاية الصحية. هذا ويُرجح أن يتم دمج الخدمات الصحية عن بُعد، وهي خدمات تقوم على أحدث تقنيات الاتصال للحصول على خدمات الرعاية الصحية عن بُعد، وذلك في إطار نماذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص وأنظمة الرعاية الصحية الحكومية.

من الجدير بالذكر في هذا الشأن أن إمارة دبي وإمارة أبوظبي احتلتا المرتبة السادسة والثامنة، على التوالي في ترتيب الوجهات العالمية الرائدة في السياحة العلاجية وفقاً لآخر مؤشر لتصنيف الوجهات العالمية الرائدة في السياحة العلاجية.

تخصصات تحتاج الدعم

بينما تشهد البنية التحتية لقطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة تحسناَ بشكل متواصل، لا تزال هناك تطلعات طموحة لدعم بعض التخصصات مثل طب الأمومة والأطفال ورعاية المسنين والخصوبة ومراكز الرعاية الأولية الشاملة ومرض السكري. نظراً لتزايد أعداد مرض السكري في دولة الإمارات العربية المتحدة، تنشأ الحاجة لتحسين مستوى الرعاية الصحية العامة للسكان بشكل كبير من خلال تقديم خدمات الرعاية الأولية المعززة ذات الصلة مثل مراكز الرعاية النهارية في الأحياء للتشخيص والعلاج الأولي، قبل تفاقم المشكلات الصحية على نحو يهدد الحياة.