جنوب إفريقيا تعاني وضعاً مالياً خطيراً

قال وزير مالية جنوب إفريقيا تيتو مبوويني في مقال رأي لصالح شبكة سيتي بريس في جوهانسبرج، إن تفشي وباء كورونا أدى لتدهور الوضع المالي للبلاد بصورة خطيرة.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مبوويني القول إن التراجع الحاد في النشاط الاقتصادي خلال الربع الأخير أثر على إيرادات الضرائب، مضيفا أن التوقعات بأن يصل عجز  الموازنة إلى أكثر من 300 مليار راند (18 مليار دولار) يعني زيادة الاقتراض الحكومي.

وكان اقتصاد جنوب إفريقيا قد انكمش على أساس سنوي بنسبة 51% خلال ثلاثة أشهر حتى شهر يونيو/حزيران الماضي مقارنة بالربع الربع الذي سبقه، وذلك في ظل انخفاض الانفاق والصادرات.

وأشار مبوويني إلى أن حدة التراجع تبرز الحاجة لإجراء الاصلاحات التي يتم التحدث عنها منذ أعوام، ولكن لم يتم تطبيقها بصورة جيدة.