مبيعات السيارات الفرنسية تتراجع بنسبة 20%

تراجعت مبيعات السيارات الفرنسية بنسبة 20% تقريبا في أغسطس/آب، ما تسبب في محو المكاسب التي تحققت خلال الشهرين الماضيين وقلص الآمال في التعافي السريع من آثار جائحة كورونا في أحد أكبر الأسواق الأوروبية.

وأفادت وكالة “بلومبرج” للأنباء بأن عمليات تسجيل سيارات الركاب انخفضت بنسبة 19.8% مقارنة بالشهر نفسه العام الماضي، وفقا للبيانات التي نشرتها مجموعة “اتحاد مصنعي السيارات الفرنسي” الصناعية اليوم.

ويعد العدد الإجمالي للمبيعات، وهو 103 آلاف و635 سيارة، هو الأدنى منذ مايو/أيار، عندما بدأت المعارض والمصانع إعادة فتح أبوابها بعد إجراءات الإغلاق التي فرضت لمكافحة الفيروس.

وقالت المجموعة الصناعية إنه على الرغم من أن شهر أغسطس/آب يكون بشكل تقليدي شهرا صعبا بالنسبة لمبيعات السيارات الفرنسية لأن المستهلكين في البلاد يقضونه عادة في إجازة، كانت الأرقام أعلى في العام الماضي وفي عام 2018.