تونس متفائلة بعائدات قياسية من صادرات الزيت

قال رئيس الديوان الوطني للزيت في تونس شكري بيوض إنه من المتوقع أن تتجاوز قيمة صادرات زيت الزيتون التونسي لأول مرة 2 مليار دينار هذا العام (730 مليون دولار أمريكي)، في وقت تسعى فيه تونس لزيادة حصتها من هذه الصادرات الموجهة إلى الاتحاد الأوروبي.

وأضاف رئيس الديوان لوكالة الأنباء التونسية اليوم الأربعاء، أن العائدات المتوقعة من تصدير زيت الزيتون لهذا الموسم تعد قياسية ولم يقع تسجيلها من قبل، حيث لم تتعد في العام الماضي 1.2 مليار دينار.

وبحسب بيوض، سيسمح تسويق حوالي 340 ألف طن من الزيت بتحقيق عائدات مالية تفوق 2 مليار دينار (أكثر من 730 مليون دولار أمريكي) ما سيمكن من المساهمة بـ4.25% في موازنة الدولة.

وأوضح أن الصادرات من الزيت بلغت حتى شهر يوليو الماضي 264 ألف طن محققة عائدات بقيمة 1.7 مليار دينار.

وتعد تونس منتجا ومصدرا رائدا لزيت الزيتون في العالم، وتوجه حوالي 80% من صادراتها إلى دول الاتحاد الأوربي الشريك الاقتصادي والتجاري الأول لها، فيما توجه 15% إلى السوق الأمريكية والكندية.

وقال بيوض إن حصة تونس العادية الموجهة للاتحاد الأوروبي تبلغ سنويا 56.7 ألف طن معفاة من الجمارك بحسب آخر اتفاق منذ 2005، مضيفا أن الاتحاد سمح بشكل استثنائي بزيادة الحصة بـ30 ألف طن سنويا بين 2015 و2017.

وأوضح بيوض :”طلبت تونس في عدة مناسبات الترفيع في هذه الحصة إلى مستوى 100 ألف طن في انتظار إتمام المفاوضات بشأن اتفاق التبادل الشامل والمعمق مع الاتحاد. والى حد الآن لم يقع التقدم في المفاوضات”.