الممر الاقتصادي بين الصين وباكستان

تعتزم الصين وباكستان، الكشف عن الإمكانات الهائلة لـ “الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني”، وتهدفان لجعله مركز ارتباط إقليمي.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الباكستانية، الجمعة، عقب الاجتماع الثاني للحوار الاستراتيجي بين وزيري خارجية البلدين.

وقد اجتمع الامس وزيرا خارجية البلدين في مقاطعة هاينان الصينية، في إطار الاجتماع الثاني للحوار الاستراتيجي.

وأفادت الوزارة في البيان، أن الجانبين بحثا خلال الاجتماع العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية وسبل التعاون لمكافحة فيروس كورونا.

وأوضحت أنهما توصلا إلى توافق حول اتخاذ إجراءات لحماية المصالح المشتركة وتعزيز السلام والازدهار والتنمية في المنطقة.

وذكرت أن الطرفين أكدا عزمهما على زيادة الثقة الاستراتيجية المتبادلة، ورغبتهما في الدفع قدما بإنشاء “مبادرة الحزام والطريق”.

وأشارت الوزارة إلى أن الصين وباكستان ستواصلان التقدم بقوة في بناء الممر الاقتصادي، واستكمال المشاريع قيد الإنشاء في الوقت المحدد، وتعزيز التعاون في المناطق الاقتصادية الخاصة.

كما أكدت دعمها لإدارة بكين في القضايا الرئيسية المتعلقة بمصالح الصين الأساسية في تايوان والتبت وهونغ كونغ و إقليم شنجيانغ (تركستان الشرقية).

وأشارت إلى أن الصين وصفت باكستان بالشريك “الأشد إخلاصا” لها في المنطقة.