نظرة سلبية متوقعة لـ”Swiss Re” للتأمين

عدلت مؤسسة التصنيف الائتمانب ستاندرد آند بورز “S&P” توقعاتها إلى سلبية من مستقرة على عملاق إعادة التأمين العالمي Swiss Re وفروعها الأساسية، وذلك حال استمرار تراجع الاكتتاب بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19. وأشارت المؤسسة، أنه في الوقت الذي عدلت فيه توقعاتها لـ Swiss Re إلى سلبية، لعدم تيقنها من وضعية الاكتتاب التأميني بنفس نسب النمو، لكنها بالمقابل أكدت تصنيفها الائتماني “AA-“، مرجعة ذلك إلى القوة المالية لها وللشركات التابعة الرئيسية لمجموعة Swiss Re Group.

225 مليون دولار خسائر سويس رى فى الربع الأول

أعلنت شركة Swiss Re مؤخرًا أن تأثير جائحة COVID-19 أثر سلبًا على نتائج الربع الأول من عام 2020، حيث سجلت الشركة خسارة صافية قدرها 225 مليون دولار للفترة، والتي تضمنت خسارة اكتتاب وتراجعا فى الاستثمارات.

وأكدت مؤسسة ستاندرز آند بورز “P&S” العالمية للتصنيف الائتمانى أن النظرة السلبية تشير إلى إمكانية خفض التصنيفات بمقدار درجة واحدة إذا لم يكن أداء الاكتتاب لنشاط الممتلكات والحوادث، وهو مايمثل الجزء الأكبر من حجم أعمال شركة Swiss Re على نطاق واسع يتماشى مع توقعاتها.

وأوضحت مؤسسة ستاندر آند بورز سبب وضعها لنظرة مستقبلية سلبية هو تدهور الاكتتاب للشركة في الآونة الأخيرة نتيجة لصعوبة تسعير عمليات تأمين الممتلكات والمسؤوليات بالإضافة الى ضعف أداء أعمالها الأساسية.

التراجع بناء على تعويضات مرتقبة للكوارث الطبيعية كورونا

وأكد تقرير مؤسسة التصنيف العالمى لشركة سويس رى أن التحديات التى تواجهها شركة سويس رى العالمية لإعادة التأمين جزء منها يرجع لمطالبات الأخطار والكوارث الطبيعية علاوة على تأثيرات فيروس كورونا المستجد  COVID-19 وكذلك خسائر السوق نتيجة لضغوط الأسواق المالية.

وأشارت مؤسسة “S&P” العالمية للتصنيف الإئتمانى إلى ان الجزء الأكبر من الخسائر التى ستلحق بشركة سويس رى العالمية لإعادة التأمين متعلقة بتفشى وباء كورونا ” COVID-19″.

وتوقعت ستاندرز آند بورز أن تواجه شركات التأمين وإعادة التأمين بشكل عام خسائر أخرى مضافة لما سبق لذا راجعت توقعاتها المستقبلية بشأن المؤسسات التى تقوم بمهمة تقييمها.

واستندت مؤسسة ستاندرز آند بورز على نتائجها فى وضع نظرة سلبية متوقعة إلى شركة سويس رى العالمية إلى ارتفاع حجم التعويضات التى ستصرفها على مدار العام الكوارث الطبيعية كاشفة عن أنه لاتزال الأخيرة تواجه تحديات رغم الحلول الجذرية والجهود التى تبذلها لتحسين نتائج الاكتتاب مما أدى إلى تقييد ضعف الأداء الى حد كبير  ورجحت وضعها للنظرة السلبية على خلفية الخسائر المتواصل للخطوط الجوية الأمريكية.

التصنيف أخذ فى الاعتبار قوة العلامة التجارية للمجموعة

رغم أخذها فى الاعتبار العلامة التجارية القوية لمجموعة Swiss Re Group والنطاق الواسع والمتنوع للأعمال التجارية جغرافيا وعبر تغطيتها لمخاطر العديد من الأنشطة و فروع الأعمال التأمينية.

وأكدت أن آثار جائحة COVID-19 بعيدة المدى وأصبح من الواضح بشكل متزايد أنه لا توجد شركة واحدة في مأمن من التداعيات الاقتصادية.

وقالت وكالة التصنيف الائتمانى إن توقعاتها السلبية حال تواصل تراجع الاكتتاب لكافة الظروف والتحديات التى تواجه الاقتصاد قد تؤثر على وجهة نظرها حول الوضع التنافسي لمجموعة سويس رى الذى تراه حاليًا ممتازًا.

وخفضت مؤسسة التصنيف الائتمانى توقعاتها نتيجة للضغوط التي تواجه شركة Swiss Re، والتي تشمل المزيد من المطالبات المحتملة المتعلقة بـ COVID-19 وبيئة العائد الاستثماري التى تراجعت فعليا أضافت S&P  أن توقعات أرباحها للمجموعة بالنسبة لعام 2020 انخفضت خاصة أعمال الممتلكات والمسؤوليات والحوادث التابعة لشركة Swiss Re على الأرجح نسبة مجمعة عالية تبلغ 107%، وعائدًا على مستوى المجموعة على رأس المال بنسبة 5%.

عودة لتحسن الأرباح فى العامين المقبلين

وتوقعت وكالة التصنيف تحسن أرباح مجموعة سويس رى أرباحها خلال 2021 و 2022 من خلال زيادة الأسعار لقبولها اعادة خطر تأمينات الممتلكات والمسؤوليات، إضافة إلى الفوائد من الإجراءات التصحيحية المتخذة  خلال هذه الفترة وتكهنت بوجود نسبة مجمعة سنوية تبلغ 99٪ للمجموعة ، مع ارتفاع العائد على حقوق المساهمين بنسبة 7%، مدفوعًا في الغالب بالعائد على الحياة التجارية والاستثمار .