البنك الدولي: 50 طلب مساعدة لمواجهة كورونا

قال جيري رايس المتحدث باسم صندوق النقد الدولي إن الصندوق وافق على طلبات مساعدة طارئة لمواجهة جائحة فيروس كورونا من 50 بلدا من أعضائه المائة وتسعة وثمانين بقيمة إجمالية نحو 18 مليار دولار، وإنه يواصل المعالجة العاجلة لأكثر من 50 طلبا آخر.
وأبلغ رايس الصحفيين في إيجاز عبر الإنترنت أن المجلس التنفيذي للصندوق سينظر في طلب قدمته مصر للحصول على تمويل عاجل وترتيب إقراض تحت الطلب في 11 مايو.
وقال “صندوق النقد يمضي بسرعة غير مسبوقة على نحو غير مسبوق لمواجهة هذا التحدي غير المسبوق الذي نواجهه جميعا،” مشيرا إلى أن الصندوق جمد أيضا بشكل مؤقت مدفوعات ديونه المستحقة على 25 من الدول الأشد فقرا.
ولم يذكر جميع الدول التي ينظر الصندوق في طلباتها، لكنه قال في معرض الرد على الأسئلة إن خبراء الصندوق يدرسون حاليا طلبات من سريلانكا وجنوب أفريقيا وزامبيا. ولم يوضح المبالغ التي طلبوها.
وقال رايس إن المساعدات المقدمة بموجب مبادرات التمويل العاجل لن تكون بالشروط المعتادة، لكن الصندوق يعمل على التأكد من تحقق الشفافية وتحاشي الفساد إذ يطلب من الحكومات المتلقية الالتزام بالإبلاغ عن أوجه الإنفاق المرتبطة بالأزمة وإجراء تدقيق حسابي.
وقال إن الصندوق يجري مناقشات مع زيمبابوي، التي سوت متأخراتها مع الصندوق لكنها غير مستحقة حاليا لمساعداته لأن عليها متأخرات مع مؤسسات مالية ودائنين ثنائيين آخرين.
أضاف أن فريقا من الصندوق سيبدأ مناقشات الأسبوع القادم مع لبنان، الذي يواجه مشكلات في خدمة الدين، وذلك بخصوص تفاصيل خططه للإصلاح الاقتصادي.
وأوضح أن كريستالينا جورجيفا مديرة صندوق النقد ترى في خطة لبنان خطوة مهمة صوب معالجة تحدياته الاقتصادية وتحديد مجالات الإصلاح الرئيسية من أجل استعادة القدرة على خدمة الدين الخارجي والعام.