الحكومة اللبنانية تقر خطة اقتصادية

أعلن رئيس وزراء لبنان، حسان دياب، أن حكومته أعدت خطة اقتصادية ستحدد مسار الدولة لإصلاح الواقع، في وقت تشهد فيه البلاد عودة للاحتجاجات الشعبية المطلبية.
وقال دياب، خلال جلسة مجلس الوزراء، إنه “بإقرار الخطة الاقتصادية نكون قد وضعنا القطار على السكة”، مشيرا إلى أنه “تمت دراستها بإسهاب حيث أنها ستحدد مسار الدولة لإصلاح الواقع”.
وأضاف أن “أهمية هذه الخطة أنها عملية، وتتضمن رؤية اقتصادية لمستقبل لبنان، بينما الأرقام السابقة كانت حسب الطلب وتخفي العجز الذي كان نارا تحت الرماد”.
بدوره، قال رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون إن “اليوم هو يوم تاريخي للبنان، لأنه للمرة الأولى تقر خطة اقتصادية – مالية، بعدما كاد عدم التخطيط وعدم استشراف المستقبل يوديان بالبلد إلى الخراب”.
ويشهد لبنان منذ أيام عدة عودة للحركة الاحتجاجية الشعبية التي كانت انطلقت في 17 أكتوبر العام الماضي، رفضا للسياسات المالية والغلاء المعيشي وتدهور الليرة اللبنانية.