ارتفاع قيمة التصرفات والرهون العقارية في أبوظبي

شهد سوق العقارات في أبوظبي نوعاً من التباطؤ على مستوى المبيعات والإيجارات خلال الربع الأول من عام 2020. جاء ذلك في الوقت الذي شهدت فيه التداولات العقارية من معاملات البيع والرهن العقاري ارتفاعاً من حيث القيمة بنسبة 22% مسجلةً 19.2 مليار درهم، وذلك حسب التقرير الأخير الصادر عن تشيسترتنس حول واقع القطاع العقاري في أبوظبي في الربع الأول من عام 2020.

وشكلت المبيعات على المخطط في بعض المناطق الحيوية في العاصمة مثل جزيرة الريم وجزيرة السعديات ومنطقة الريف مجتمعةً أكثر من نصف إجمالي قيمة التداولات العقارية، مدفوعاً ذلك بالتسهيلات المقدمة من قبل المطورين والتي تشمل خطط السداد المرنة، فضلاً عن برنامج “التأجير المنتهي بالتملك” الذي أطلقته الدار العقارية، والذي حاز على اهتمام المستثمرين المحتملين.

بشكلٍ عام، واصل سوق العقارات في العاصمة مرحلة التصحيح وإن كان بوتيرة أبطأ خلال الربع الأول من العام الحالي. في هذا الإطار، انخفض متوسط مبيعات الشقق السكنية بنسبة 1.2% مقابل 1.8% للفلل على أساس ربع سنوي، في حين شهد سوق الإيجارات تراجعاً طفيفاً بواقع 1% للشقق و0.6% فقط للفلل خلال الربع الأول.