منصة التداول الالكتروني في لبنان تنطلق في 2020

أعلن رئيس هيئة الأسواق المالية حاكم مصرف لبنان “رياض سلامه” أن الهيئة أصدرت للسنة السادسة تواليا ً. تقريرها السنوي الذي يوجز ما تم إنجازه طيلة العام 2018 محليا وعربيا ودوليا, وعرض سلامه في كلمته الواردة في التقرير، أهم النشاطات التي قامت بها الهيئة في عام 2018 على الصعيد المحلي والدولي كما التنظيمي والرقابي، إضافة الى تطلعاتها للعام المقبل والأهداف التي تصبو إلى تحقيقها في المستقبل.

صانع السوق
وجــاء فــي كلمة ســلامه: علــى الصعيد المحلي, تميز العام 2018 بتطور بارز يُعوَل عليه القطاع, نظرأ لما يحمل في طياته من توقعات لابد ان تتبلور نتائج ملموسة تســاهم في تذليل العقبات التي ما زالت تواجه البــلاد. فقد أطلقت الهيئة في كانون الأول/ديسمبر 2018دفتر الشروط المتعلــق بالترخيــص لمنصــة التــداول الالكتروني التي يُتوقع أن يبدأ العمل بها في الربع الأول من عام 2020.

منحت رخصة إنشــاء المنصة لمجموعة بنك عوده و  Athex Group بعد نيل هذه المجموعة النقاط الأعلى بحسب المعايير المحددة مسبقا ضمن دفتر الشروط.

إلتزمت هذه المجموعة تأســيس شركة لا يقل رأســمالها عن 20 مليون دولار, كما تعهدت تأمين ســيولة بمبلــغ 100 مليون دولار كصانع سوق أي market maker ما يســاهم في إيجاد عرض وطلب دائمين على المنصة.

وفي ّظل هذا الاســتحقاق، تكون الهيئة قد اطلقت مشروعا يحاكي متطلبات السوق اللبنانية في ظل التحديات المتزايدة, وذلك عبر تأمين القدرة على التمويل بكلفة منخفضة من خلال التداول في ادوات جديدة من نوعها في لبنان واخرى غير متاحة حاليأ في بورصة بيروت, ما سيساهم في تعزيز ريادة الأسواق المالية وتوسيع عدد المتداولين وخلق سيولة اضافية, هذه العوامل مجتمعة سوف تمنح المستثمر اللبناني والأجنبي القدرة على التداول في سوق متطور يرتكز على أحدث المعايير الدولية.

علــى الصعيديــن التنظيمــي والرقابــي، تابعــت الهيئة عام 2018 عملها من ناحية تشــديد الرقابة والإشــراف على الأســواق المالية ووضع الأطر والآليات لتطويرها، في ظل ما يشهده لبنان ومحيطه من تحديات.

هيئات الاستثمار الجماعي
ومــع إطلاق نظــام هيئــات الاســتثمار الجماعي، Collective Investment Schemes نتطلع الــى تأســيس صناديــق اســتثمار جماعيــة تُعنى بتمويــل قطاعات إنتاجيــة واقتصادية مهمة ومنها القطاع العقاري، بحيث نشهد عرضا وطلبا لأسهم فــي صناديق عقارية يتم التداول بها على الســوق الثانوي، ما يؤمن سيولة أكبر للقطاع ويعيد إحياءه. أمــا على الصعيد العربي، فقد تــرأس لبنان ممثلا بهيئة الأســواق الماليــة عام 2018 إتحــاد هيئات الأوراق الماليــة العربية، حيث تابع تطبيق الخطة الاســتراتيجية للاتحاد التي ُوضعت قيد التنفيذ عام 2015 حين كان لبنان رئيس اللجنة المكلفة وضع المخطط الاســتراتيجي للأســواق الماليــة العربية 2020 – 2016.

وشكر سلامه جميع المستخدمين لدى هيئة الأســواق الماليــة على تضافــر جهودهم ودورهم الفاعل في ظل التحديات اليومية التي يشــهدها الاقتصاد اللبناني والأسواق الناشــئة دوليــاّ, واعتبــر أن التقــدم الذي أحرزته الهيئة عبــر فريق عمل متكافئ،
من أجل توفير الأســس الســليمة والعادلة لحمايــة حقــوق المســتثمرين انما هــو خطــوة مهمة علــى درب الارتقــاء بأداء الهيئة والوصول بها إلى مصاف الهيئات الرقابية الدولية.

تقرير ”الهيئة“
وقدم التقريــر عرضــا لمنصة التداول الالكتروني التي يُتوقع ان يبدأ العمل بها في العــام 2020 بهدف تأمين القدرة على التمويل بكلفة منخفضة من خلال التداول فــي أدوات جديــدة من نوعها فــي لبنان،وأخــرى غير متاحــة حاليا فــي بورصة بيــروت، ما سيســاهم فــي تعزيــز ريادة الأسواق المالية وتوســيع عدد المتداولين وخلق ســيولة اضافية تمنــح هذه العوامل مجتمعة المستثمر اللبناني والأجنبي القدرة علــى التداول في ســوق متطــورة ترتكز على أحدث المعايير المعتمدة دوليا.

كمــا تضمن التقرير موجــزاً عن الأنظمة التطبيقية والقرارات الصادرة عن مجلس الهيئة، والتي تهدف إلى تنظيم الأســواق وتساهم في تشديد الرقابة والإشراف على الأســواق المالية ووضع الأطر والآليات لتطويرها،إضافة إلى تنظيم الأشــخاص العامليــن في الأســواق الماليــة،ما يرفع من مســتوى العمل ويضفــي الأمان لدى المستثمرين“

 

************************************

مجلة البنك والمستثمر

العدد 225 أيلول 2019

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة