تريليون دولار كلفة التغير المناخي على الشركات

تتوقع اكثر عن 200 من كبريات الشركات حول العالم، أن التغير المناخي ربما يكلفها نحو تريليون دولار إجمالا، إذ ستعاني من جزء كبير من المصاعب في السنوات الخمس القادمة.

ورغم ذلك، تشير النتائج التي توصلت إليها “سي.دي.بي”، وهي مؤسسة غير هادفة للربح، إلى أن شركات كثيرة لا تزال تهون من الأخطار، مع تحذير العلماء من أن النظام المناخي للأرض يمضي قدما على المسار صوب إحداث أضرار فادحة إذا لم تحدث تخفيضات سريعة في الانبعاثات الكربونية.

وقالت المسؤولة عن التغير المناخي في “سي.دي.بي” نيكوليت بارتليت، مؤلفة التقرير، “لا تزال معظم الشركات أمامها طريق طويل للمضي فيه من حيث التقييم الصحيح لأخطار المناخ”.

وتأسست “سي.دي.بي”، التي كانت تُعرف سابقا بمشروع الإفصاح عن الكربون، في السنوات الأولى من الألفية الثانية، وتعد من المؤسسات التي تحظى بالاحترام في تحالف متنام يضم مجموعات ضغط ومديري صناديق وبنوك مركزية وسياسيين، يعتقدون أن ارتفاع درجات الحرارة على سطح الأرض يشكل تهديدا للنظام المالي.

وفي أحدث دراساتها، حللت “سي.دي.بي” بيانات مسح من 215 من أكبر الشركات، التي تتنوع من “أبل” إلى “مايكروسوفت” إلى “يونيليفر” و”يو.بي.إس” و”نستله” و”تشاينا موبايل” و”انفوسيس” و”سوني” و”بي.إتش.بي”.

وتتوقع الشركات إجمالا تكاليف إضافية بقيمة 970 مليار دولار بسبب عوامل من بينها ارتفاع درجات الحرارة واضطراب المناخ ووضع انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الاعتبار.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 223 _تموز 2019

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة