“عـوده” يتوقع نمواً بنسبة 2.5%

قال “بنك عوده” إن العام 2018 كان صعباً على الاقتصاد اللبناني، في ظل تلبّد المناخ السياسي الداخلي لاسيما خلال النصف الثاني من العام”، لكنه لم يرَ زعزعة للاستقرار النقدي في لبنان في المدى القريب “في ضوء المكانة النسبية التي تتمتّع بها عناصر الحماية المالية والنقدية ،مشيراً إلى أن “التحدّي الأكبر يكمن في الحدّ من الاختلالات القائمة في أوضاع المالية العامة “. ولفت البنك  إلى أن توقعاته “الماكرو اقتصادية للعام 2019 تتمحور حول نمو في الناتج المحلي الحقيقي بنسبة 2.5٪ (أو 6% بالقيم الإسمية) عقب تشكيل حكومة جديدة، وبالترافق مع تقدّم بطيء على صعيد تطبيق مقرّرات مؤتمر سيدر”.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 219 _أذار 2019