أبنية المستقبل تشيَد من الخشب المعاد تدويره

كان الحديث المتزايد عن تشييد مبانٍ من مواد صديقة للبيئة ومستدامة بشكل كامل ضرباً من قصص الخيال العلمي. كل ذلك تغير بعد الإعلان عن مادة GUSOLID-PCS التي قد تصبح معتمدة عالمياً كبديل حقيقي للخرسانة، وذلك عبر إعادة تدوير الأخشاب بدلاً من حرقها أو طمرها والاستعاضة عن استخدام الخرسانة بالكامل.

حلول فريدة

أطلقت شركة ستيل وود للصناعات الخشبية حلاً فريداً من نوعه لاستبدال الخرسانة كمادة رئيسية لتشييد مباني المستقبل المستدامة والصديقة للبيئة. ولكن خلافاً لما هو متوقع، فإن هذه المادة مصنوعة 100% من الخشب المعاد تدويره والذي يمكن أيضاً استخدامه لتصاميم الديكور الداخلي للمبنى. وقد أطلق على هذا المنتج اسم GUSOLID-PCS تحت شعار 100% صنع في الإمارات.

أما التجارب التي أجريت لفحص خصائص وقدرات هذه المادة، فقد تمت في مختبرات مستقلة أثبتت أن جميع الفحوص تخطت كل التوقعات بمراحل. علماً بأن وزن هذه المادة يوازي الثلث مقارنة مع الخرسانة العادية ولكنها أقوى بأشواط. مما يجعلها المرشح الأفضل لتكون البديل عن الخرسانة في المستقبل القريب. ولكن ما أثار دهشة الحاضرين في معرض مدن المستقبل وكل من شاهدوا هذه المادة عند الاختبار، هي خاصيتها الفائقة المرونة، ما يصنفها كمادة مضادة للزلازل والرياح العاتية بكونها تنكبس إلى حد ما بالضغط الهائل عليها ثم تستعيد حجمها الأصلي بعد زوال عامل الضغط. وللتعريف عنها باختصار، فإن مادة GUSOLID-PCS هي مادة صلبة تحمل بعض خصائص الغاز من حيث القابلية على الانكماش والتمدد إلى شكلها الأصلي حسب قوى الضغط المسقطة عليها.

اكتساب الوقت

وبما ان هذه المادة مصممة لتكون معدة مسبقاً كمثيلتها من الخرسانة الجاهزة، فهي تساعد على تخفيض الزمن الإجمالي لعملية البناء لأن سرعة الإنجاز ترتبط بسرعة تحضير انتاج المادة ذاتها من المصانع عوضاً عن عملية صب الخرسانة ومعالجتها بالمياه ومن ثم انتظارها حتى تجف. وبما أن GUSOLID-PCS هي مادة خشبية بالأساس فإن ذلك يسمح بإنجاز تصاميم مبتكرة غير مسبوقة لسهولة تشكيل الخشب مقارنة بصعوبة التعامل مع تشكيل الخرسانة من حيث الكثافة والوزن.

ولإبراز إمكانيات مادة GUSOLID-PCS بنى فريق مصنع ستيل وود نموذجاً لمنزل متنقل مصنوع بالكامل من المادة المذكورة سابقاً والذي تم عرضه أيضاً خلال معرض مدن المستقبل. وقد تم إطلاق اسم NousaVan على هذا النموذج والتي تعني بالفنلندية البروز أو النهوض. والفئة التي عرض بها كان NV-X نسبة إلى الحروف الأولى للاسم والرقم الروماني X يرمز إلى مساحة العشرة م2 التي تحتلها هذه الفئة.

نموذج NV-X هو عبارة عن منزل المستقبل المتنقل مصنوع بالكامل من مواد خشبية معاد تدويرها مما أثار دهشة المشاهدين كونه صنع في بلد صحراوي لا يمتلك الأشجار التي تستخدم في صناعة الأخشاب. إضافة إلى ذلك، إن هذا النموذج يعتمد على الطاقة الشمسية لتزويده بالكهرباء مع إمكانية إيصاله بقابس للشحن في حال غياب أشعة الشمس فترات أطول من المعتاد ومزود بجهاز تكييف للهواء واتصال بالإنترنت ومكان للاستحمام مع سخان للمياه وميكروويف وثلاجة تصل إلى حرارة -18 تحت الصفر وشاشة LED بقياس 43″ بوصة.

يشكل هذا النموذج ثورة حقيقية في عالم المنازل المتنقلة بكونه الأول في العالم ليكون صديقاً للبيئة بالكامل وبتكنولوجيا مستقبلية نظراً لكون جميع الأدوات الالكترونية فيه يتم التحكم بها بواسطة تطبيق على الهاتف المحمول. كل ذلك تم تجهيزه من قبل فريق ستيل وود بزمن قياسي لا يتجاوز مدة الثلاثة أسابيع لإنهاء المشروع.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 209 _أيّار 2018