تحذير من أزمة عالمية جديدة

دعا رئيس لجنة المراجعة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وليام وايت صناع السياسات النقدية في العالم إلى الاستعداد المبكر لاحتمالات وقوع أزمة مالية جديدة، مؤكداً أن هذه الاحتمالات في تصاعد مستمر. وفي مقال في صحيفة فايننشال تايمز بعنوان “استعدوا للأزمة المالية المقبلة الآن” أكد وايت أن السياسة النقدية العالمية باتت محاصرة بفخ ديون من صنعها، موضحاً أن الاستمرار في هذه السياسة النقدية يبقى غير فعال وأكثر خطورة، لكن أي ارتداد عن سياسة التيسير النقدي يطرح مخاطر كبرى.
وحذر الكاتب من أن الاستمرار في السياسية النقدية الحالية يجر معه خطر التضخم لغياب فهم حقيقي من جانب الاقتصاديين للاتجاهات التضخمية، موضحاً أن ارتفاع الضغوط التضخمية يرجح أن يواجه بتشديد نقدي يمكن أن تكون له آثار مزعزعة للاستقرار المالي.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 207 _أذار 2018