التفاؤل يطغى على سكان المنطقة لـ2018

مع بداية كل عام جديد، يحدد الأشخاص عادة مجموعة من الأهداف الجديدة، ويشير الاستطلاع الذي أجراه بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، بعنوان “أهداف العام الجديد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، إلى ارتفاع معنويات المهنيين في المنطقة وانتشار جو من التفاؤل بينهم تجاه العام 2018، حيث صرح أكثر من أربعة من كل خمسة مهنيين (83,9٪) بأنهم “يشعرون بالتفاؤل” تجاه 2018، بينما كان 8,7٪ “محايدين”، في حين عبّر 7,4٪ فقط عن “شعورهم بالتشاؤم”.

 

 

وظائف جديدة

قال تسعة من كل عشرة (89,2٪) مهنيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأنهم يحددون أهدافاً جديدة للسنة الجديدة في بعض الأحيان على الأقل، مع إشارة 72,2٪ إلى قيامهم بذلك “باستمرار”. وفي ما يتعلق بأهداف عام 2018، قال غالبية المهنيين (82,5٪) بأنهم “يخططون لتغيير وظيفتهم”. وفي الواقع، صرّح ثلاثة أرباع (74,6٪) المجيبين بأن “العثور على وظيفة جديدة” هو هدفهم الرئيسي لهذا العام. وشملت الأهداف المهنية الأخرى: “تعلم مهارات جديدة / متابعة التعليم العالي” (9,6٪)، “الحصول على راتب أو ترقية” (5,3٪)، “زيادة الإنتاجية” (4,1٪)، “تأسيس شركتهم الخاصة” (3,1٪)، “بناء علاقات أفضل في العمل” (1,7٪)، وأهداف مهنية أخرى (1,6٪).

إضافة إلى ذلك، يشعر معظم المهنيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالتفاؤل تجاه البحث عن عمل خلال العام 2018، حيث قال أكثر من تسعة من كل 10 باحثين عن عمل بأنهم “سيجدون وظيفتهم المثالية” هذا العام. وتعليقاً على ذلك، قال نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت.كوم سهيل المصري: “من الملهم بأن يشعر المهنيون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالتفاؤل تجاه تحقيق أهدافهم خلال هذا العام، وخاصة في ما يتعلق بالبحث عن عمل والنمو الوظيفي. فنحن في بيت.كوم نتطلع لمساعدة المزيد من المهنيين على تحقيق أهدافهم، وخاصة مع إشارة ثلاثة أرباعهم إلى أنهم سيبحثون عن وظائف جديدة في العام 2018.

 

النمو الشخصي في عام 2018

إلى جانب الأهداف المهنية، يمتلك المهنيون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أيضاً أهدافاً شخصية يخططون لتحقيقها في عام 2018، حيث صرح أكثر من نصف (56,1٪) المجيبين بأنهم يسعون لتحسين صداقاتهم وعلاقاتهم، في حين صرح الربع (25,3٪) بأنهم يودون تحسين وضعهم المالي والتخفيف من نفقاتهم. كما برز تطوير الهوايات والاهتمامات الشخصية (6,6٪) وتعزيز الحياة الروحية والدينية (6,5٪) والصحة والعافية (5,5٪) من بين أولويات المجيبين في العام 2018. وفي ما يتعلق بالصحة والعافية على وجه التحديد، قال 80,6٪ من المجيبين أنهم سيبدأون بتناول طعام صحي و/أو التسجيل في ناد رياضي في العام 2018. وقال بقية المجيبين (19,4٪) بأنهم راضون عن وضعهم الصحي الحالي. وفي ما يتعلق بمدى التزام المهنيين بتحقيق أهدافهم، قال أربعة من كل خمسة (80,4٪) مهنيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأنهم عادة ما يحققون أهدافهم للسنة الجديدة مع “التخطيط الدقيق والعمل الجاد”، في حين أن 15,9٪ يحققونها من خلال “السير مع التيار وتجربة خيارات عدة”. وقد أشارت نتائج الاستبيان إلى أن المهنيين كانوا ملتزمين جداً تجاه تحقيق أهدافهم خلال السنوات الماضية، حيث قال أكثر من ثلاثة أرباعهم (78,3٪) بأنهم حققوا على الأقل بعضاً من أهدافهم في عام 2017، بينما قال 35,9٪ أنهم حققوا جميع أهدافهم أو معظمها.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 206 _شباط 2018