آخر ميزانية في ظل خطة الإنقاذ

وافق البرلمان اليوناني، على ميزانية 2018 التي وصفتها الحكومة بأنها الأخيرة ضمن خطة الإنقاذ المالي الأوروبية التي تنتهي مبدئياً في أغسطس/ آب. وقال رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس: “بعد ثمانية أعوام هذه هي آخر ميزانية لخطة الإنقاذ يدعى البرلمان للموافقة عليها. نترك خلفنا حقبة لا أحد يريد أن يتذكرها”. كما أبقت وزارة المالية على سلسلة من الضرائب المرتفعة بهدف تحقيق فائض في الميزانية يعادل 3.8% من الناتج المحلي الإجمالي، مع استثناء دفعات الديون المستحقة عام 2018. ويتوقع أن ينمو الاقتصاد بمعدل 2.5% مقارنة بـ1.6% في 2017.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 206 _شباط 2018

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة