تركيا تستخدم الروبل الروسي لتغطية سنداتها

تعتزم الحكومة التركية استخدام العملات المختلفة بما فيها الروبل الروسي، والأوراق المالية، لتغطية سنداتها الحكومية، حسبما أكد نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشيك خلال مقابلة تلفزيونية.
وأكد المسؤول التركي أن بلاده بصدد الدخول في تنويع جاد في الدين الحكومي، بتحويل قدر كبير من الأموال إلى بلدان جديدة. وأضاف:” للمرة الأولى أجرينا عروضا ترويجية مالية في روسيا، وحللنا سوق السندات المقوّمة بالروبل، وكانت أول ردود الفعل إيجابية”.
وتابع قائلا: “سنحاول في عام 2018، بيع سنداتنا مقابل الروبل، وفي الوقت نفسه، قررنا الدخول في سوق سندات الباندا (المقومة باليوان الصيني)، وسوف نقوم بتطوير علاقاتنا المالية من خلال البنك الصيني ICBC، الذي بدأ عملياته في تركيا”.

 

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 206 _شباط 2018