“نوكيا” .. تغضب “ماكرون”

استغنت شركة الاتصالات “نوكيا” عن 600 من موظفيها في فرنسا في إخلال لالتزامها تجاه الحكومة الفرنسية عندما اشترت منافستها “ألكاتل- لوسنت” عام 2016. وكانت الشركة الفنلندية  قد تعهدت خلال إبرام اتفاق الشراء بتوظيف نحو 500 بحلول 2018، الأمر الذي دفع الرئيس الفرنسي ” إيمانويل ماكرون” إلى توجيه انتقادات لاذعة ومطالبتها الوفاء بوعودها أو سيكون هناك “تصرفات غير مرنة” ضدها. “نوكيا” من جهتها أكدت أنه لتطبيق خطة التشغيل الجديدة كان لابد من تسريح عدد من العاملين.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 202 _تشرين أوّل 2017

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة