الاستيقاظ المبكر يكبد أميركا خسائر ضخمة

بينت دراسة قامت بها شركة “راند كوربورايشن” أن الاقتصاد الأميركي يتكبد خسائر مالية تصل إلى 9 مليارات دولار بسبب ساعات الدراسة المبكرة في المؤسسات التعليمية، وذلك بسبب الازدحام والحوادث.
وقامت الدراسة  بقياس التكلفة المادية لتبعات الاستيقاظ باكرا  مثل الاضطرابات الصحية والانتحار.
وأوضحت الدراسة أن تأخير ساعة الدراسة في الصباح بوسعه أن يرفع عائدات البلاد الضريبية بـ83 مليار دولار في غضون عقد من الزمن.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 202 _تشرين أوّل 2017