اتفاق صيني-سعودي للاستغناء عن الدولار

وقعت السعودية اتفاقا مع الصين تتم بموجبه التعاملات التجارية بين البلدين بـ”اليوان” الصيني و”الريال” السعودي، في خطوة  اعتبرها خبراء سعوديون “ضربة قاسمة” للدولار ، وذلك لأن تأسيس نظام لأسعار الصرف المباشرة بين عملتي اليوان الصيني والريال السعودي سيتيح لبكين شراء النفط السعودي بعملتها ما سيلحق الضرر بالعملة الأميركية.
وتعد الصين أكبر مستورد للنفط السعودي في العالم، بما يتجاوز 1.1 مليون برميل يوميا، بنسبة تقترب من 15% من صادرات النفط السعودية للعالم إجمالا. وبحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء في السعودية، تعد الصين أكبر شريك تجاري للسعودية، بحجم تبادل تجاري بلغ  49.2 مليار دولار في عام 2015.

 

مجلــــة البنك والمستثمر
العــــدد 191
تشرين الثاني