ألمانيا تواجه نقصاً في العمالة الماهرة

توقعت دراسة أجراها معهد بازل للدراسات أن تعاني ألمانيا نقصاً حاداً في العمالة الماهرة بحلول عام 2025.
وأوضحت الدراسة أن أكبر اقتصاد أوروبي سيواجه  نقصاً  يُقدر بـ 2.9 مليون عامل وأن النقص الأكبر سيكون  لدى العاملين من الحاصلين على شهادة تدريب مهني.
وتنبأت الدراسة بنقص العمالة في قطاعات معينة مثل القطاع الإداري أو تجارة التجزئة بواقع 130 ألف عامل في كل قطاع.
وفي قطاع صناعة السيارات، توقع الخبراء زيادة نقص العمالة بحلول 2025 على الأقل.
كما يتوقع الخبراء تزايداً مستمراً في نقص العمالة بقطاعات أخرى مثل تكنولوجيا المعلومات والقطاع الإلكتروني.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 220 _نيسان 2019

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة