كندا تسعى لتنويع أسواق صادراتها

انضمت كندا  لاتفاقية التجارة الحرة عبر المحيط الهادئ التي تربط بين 11 بلدا، وستدخل حيز التنفيذ بحلول 2019.
ومن المفترض أن تدخل الاتفاقية التي تحمل اسم “الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ”، حيز التنفيذ بعد 60 يوما من المصادقة عليها في 6 على الأقل من الدول الـ11 الموقعة عليها وهي أوستراليا وبروناي وكندا وتشيلي واليابان وماليزيا والمكسيك ونيوزيلندا والبيرو وسنغافورة وفيتنام.
ولمواجهة الحمائية الأميركية سرّعت كندا إجراءات دخول هذه الاتفاقية حيز التنفيذ والسماح للشركات الكندية بتنويع أسواقها.
وأكدت الحكومة الكندية أن الاتفاقية ستسمح بإلغاء الرسوم الجمركية المفروضة على 99% من الصادرات الكندية إلى الأسواق الآسيوية.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 216 _كانون الأول 2018

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة