صفقات السلاح الروسي بالعملة الوطنية

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، أن “موسكو قد اتفقت مع بعض مستوردي الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية، على تسديد قيمتها بالعملات الوطنية وغيرها، بمعزل عن الدولار”، مشيراً إلى أنه “تم فعلا تحويل بعض العقود إلى العملات الوطنية ولكنه لا يمكن الآن تحديد موعد معين للانتقال التام إلى التعامل بالعملات الوطنية”. وأشار إلى أن “مؤسسة “روسوبورون إيكسبورت” قد قطعت شوطا كبيرا في هذا الاتجاه”، لافتاً إلى أنه “من حيث المبدأ، ينظر شركاؤنا الرئيسيون الذين يشترون أسلحتنا ومعداتنا العسكرية، بشكل صحيح إلى هذه المشكلة، فما الحاجة لتوقيع العقود مع العراق أو الصين بالدولار؟ لا توجد أي ضرورة لذلك”.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 214 _تشرين أول 2018

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة