فضيحة تسريب البيانات تطال “أمازون”

فتحت  شركة  أمازون  تحقيقاً حول تسريب مشتبه لمعلومات داخلية سرية من قبل موظفين في الشركة مقابل الحصول على رشاوى.
وتتجه أصابع الاتهام نحو موظفين في عملاق التجارة الإلكترونية “أمازون” وذلك ببيع بيانات داخلية وغيرها من المعلومات السرية عن طريق وسطاء، إلى تجار مستقلين يعرضون منتجاتهم على الموقع، في مسعى لمساعدتهم على زيادة المبيعات مقابل دفعات من المال، بحسب تقرير نشرته  “وول ستريت جورنال”.
وأشار التقرير إلى أن هذه الممارسات التي تعد انتهاكاً لسياسة الشركة، أكثر حضوراً بشكل خاص في الصين.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 214 _تشرين أول 2018

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة