سوسيتيه جنرال يدفع غرامة قاسية

وافق سوسيتيه جنرال على دفع ما يزيد عن مليار دولار لتسوية اتهامات جنائية ومدنية في أميركا وفرنسا تتعلق بتقديم رشى والتلاعب في سعر الفائدة بين البنوك في لندن (ليبور).
وقالت وزارة العدل الأميركية إن التسوية هي أول عمل منسق بين السلطات الأميركية والفرنسية في قضية رشى خارجية، موضحةً أن عقوباتها تتضمن غرامة 585 مليون دولار تتعلق بدفع رشى لمسؤولين ليبيين، وغرامة 275 مليون دولار لانتهاكات مرتبطة بالتلاعب بسعر ليبور.
كما اتفق سوسيتيه جنرال أيضا مع هيئة تداول العقود الآجلة للسلع على دفع 475 مليون دولار للتلاعب في ليبور.
وفي سياق متصل، اتفق البنك على دفع 250 مليون يورو  للخزانة الفرنسية كجزء من تسوية إجمالية.

 

*************************************

مجلـــة البنك والمستثمر
العدد 211 _تموز 2018